منتديات عائلة آل تركي
 

الإهداءات


العودة   منتديات عائلة آل تركي > المنتديات العامة > المنتدى العام
اسم العضو
كلمة المرور


عظم أمر الظلم

المنتدى العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-08-2016, 00:48   رقم المشاركة #1
ابو المثنى
عضو محترف
الصورة الرمزية ابو المثنى

 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 عدد المواضيع : 43
 عـدد الــــردود : 174
 المـشـاركــات : 217
 النقاط : ابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enoughابو المثنى will become famous soon enough
 تقييم المستوى : 16

 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو

ابو المثنى غير متواجد حالياً
افتراضي عظم أمر الظلم

هذ مقال كانت ارغب في نشره في المجلة لكن لم يتم ذلك لتاخري وضيق الوقت فاحببت ان اضعه هنا للفائدة وقد سبق نشره في مواقع اخرى سابقاً


الحمد لله الذي حرم الظلم وجعله بين عبادة محرماً ، والصلاة والسلام على خير خلق الله اجمعين وعلى آله وصحبه . أما بعد :

في هذا العدد نقف مع حديث قدسي عظيم لمن تأمله وفهمه عن أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي ، كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي ، إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي ، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ( أخرجه مسلم في صحيحه

فالظلم : هو وضع الشيء في غير موضعه ، ويطلق على مجاوزة الحد ، والتصرف في حق الغير بغير وجه حق ، وهذا الحديث العظيم الذي اشتمل على قواعد وأصول من الدين جاء فيه النص على تحريم الظلم بين العباد ، وهو من المقاصد التي جاءت الشريعة بتقريرها ، ثم أكد فيه على أهمية الدعاء ، وطلب الهداية من الله ، وسؤال العبد ربه كل ما يحتاجه من أمور دينه ودنياه ، والدعاء هو العبادة كما ورد في الحديث .

وحيث أن الظلم هي وضع الشيء في غير موضعه ، نزه الله نفسه عن الظلم قال سبحانه فقد قال تعالى : ( إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها (النساء: 40 ، وقوله : (وما ربك بظلام للعبيد (فصلت: 46 ، فالله سبحانه منزه عما لا يليق بجلاله وعظمته ومنزه عن النقائص جل جلاله . فالظلم على نوعان :

الأول : ظلم العبد نفسه و أعظم هذا الظلم الشرك بالله وصرف العبادة لغير مستحقها وهو الله جل جلاله قال تعالى : ( إن الشرك لظلم عظيم ) وكما ذكرنا في التعريف أنه وضع الشي في غير موضعه فكذلك الشرك هو جعل المخلوق في منزلة الخالق جل جلاله لذا كان هذا من ظلم العبد لنفسه حيث أوردها للهلاك والعذاب أن لم يتب ويؤمن بالله وحده .

الثاني : ظلم العبد غيره وذلك بأخذ حقه أو الاعتداء على ماله وبدنه وعرضه وقد جاء النص على تحريم ذلك فقد قال النبي e : ( إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام ... ) الحديث

وهذا الحديث فيه من الفوائد الشي الكثير ففيه بيان رحمة الله بعبادة حيث نادى عبادة الأمر الذي يبعث السكينة في قلوب المؤمنين الموحدين ، ولطفه بهم حيث بداهم بالمناداة من غير سؤال منهم فسبحان الله ارحم الرحمين ، بين الحديث أن الظلم لا مصلحه منه لهذا حرم تحريم مطلقاً .

ما والله إن الظلم شؤم *** ولازال المسيء هو الظلومُ

الظلم سبب في المحن والفتن والهلاك والبلاء في هذه الدنيا قال تعالى : ﴿ وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ قَالُوا يَاوَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴾ الأنبياء:11 . روى البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يُفلِتْه» قال: ثم قرأ: ﴿ وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ﴾ هود: 102

كما يفهم من الحديث تحريم إنكار المنكر عن طريق ظلم صاحبه ، ولا يسوغ لنا المنكر أن نتعدى حدود الشرع فيه فنقع بالظلم .

ومن اشد الظلم على النفس ظلم القريب لقريبه والصديق لصديقة والأخ لأخيه فهذا مما يورث في النفس الكره والبغض في قلوب الأنسان إلا من رحم الله فاحرص أخي الكريم أشد الحرص على عدم ظلم غيرك وحرص على التحلل ممن ظلمت ورد المظلمة له .

هذه كلمات يسيره لا توفي هذا الحديث العظيم حقه والله ومن وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل











التوقيع  ابو المثنى



فزعة دواسر كنها السيل عميان **** تشهد بها خدان نجد وعربهـا
كُتبت بتاريخ 10-08-2016 | الساعة 00:48
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 16:27.


تصميم بواسطة: تركي التركي

:: سكيورتي هوست اقوى حماية للسيرفرات والمواقع ::

جميع الحقوق محفوظة لعائلة آل تركي

a.d - i.s.s.w

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A2%D9%84-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A Add to My Yahoo! منتديات عائلة آل تركي Add to Google! منتديات عائلة آل تركي Add to MSN منتديات عائلة آل تركي Subscribe in NewsGator Online منتديات عائلة آل تركي Add to Netvibes منتديات عائلة آل تركي
Subscribe in Pakeflakes منتديات عائلة آل تركي Subscribe in Bloglines منتديات عائلة آل تركي Add to Feedage.com Groups منتديات عائلة آل تركي Add to Windows Live منتديات عائلة آل تركي iPing-it منتديات عائلة آل تركي Add to Feedage RSS Alerts منتديات عائلة آل تركي